السعر : 10.00$
الفئة : رواية وقصص
رقم الإيداع : 9781855163614
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2009
عدد الصفحات : 288
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

مئة وثمانون غروباً

"جائزة الأدب اللبناني" و"جائزة المتوسّط للكتاب"، فئة الرواية 2009


بلدة على الطريق، يخيّل لأصحاب المحال فيها أن العابرين سيشترون بضائعهم التي يكاد يغطيها الغبار. سكانها مختلفو المشارب والأصول والطوائف. تاريخ خفي يتوثَّق تحت سطح الأحداث، حيث الحرب وانقسام الجماعات والعداوات التي تنمو بصمت، وتقلب حياة سكان "الزهرانية".



"إنّها عمارة روائية. سنجد نصّاً يخترق برشاقة تشبه الرقص وبسخرية ناعمة ولاذعة معاً جبلاً من الممنوعات"
عباس بيضون

"كتابٌ بارع. لعلّه تحفة"
بسام حجار

"تحت سطح النصّ الهادىء لحسن داوود صخبٌ يثير الريبة بالاجتماع: فيقدّمه كأنّه مكيدة تفضي إلى خراب لا يُعمّر بعده، أو ربّما كورطة لا علاج منها إلاّ بعنفين، واحد في داخل صاحبه وآخر مداه مدى الخارج كلّه"
حازم صاغيّة

" قطعة أدبية واحدة"
جورج دورليان
 

حسن داوود روائي وكاتب لبناني. حاز جوائز عديدة، وترجمت رواياته إلى الإنكليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية.
من إصداراته عن دار الساقي: "بناية ماتيلد"، "لا طريق إلى الجنة" (جائزة نجيب محفوظ للأدب 2015)، أيام زائدة، "مئة وثمانون غروباً" (جائزة المتوسّط للكتاب 2009).

 

عناوين أخرى للكاتب