السعر : 12.00$
الفئة : رواية
رقم الإيداع : 9781855167865
نوع التجليد : غلاف ورقي
تاريخ الصدور : 2005
عدد الصفحات : 320
القياس : 14 x 21 سم
متوفر
إلكتروني

بنات الرياض

ضجّة تعم الأوساط المحلية، تقف وراءها فتاة مجهولة ترسل نهار كل جمعة "إيميلاً" إلى معظم مستخدمي الإنترنت في السعودية، تفشي فيه أسرار صديقاتها اللواتي ينتمين إلى الطبقة المخملية، التي لا يعرف أخبارها عادة سوى من ينتمي إليها.
 
تطل الكاتبة كل أسبوع بتطوّرات وأحداث مشوّقة جعلت الجميع بانتظار يوم الجمعة للحصول عليها. وتنقلب الدوائر الحكومية والمستشفيات والجامعات والمدارس صباح كل سبت إلى ساحات لمناقشة أحداث "الإيميل" الأخير، والكلّ يدلي بدلوه!
 
مهما تكن النتيجة، فما لا شكّ فيه أن هذه الرسائل الغريبة خلقت ثورة داخل مجتمعنا الذي لم يعتد مثل هذه الأمور، وعليه، فإنها ستظل مادة خصبة للمداولة والحوار مدة طويلة حتى بعد توقف "الإيميلات" عن الصدور.
 
في عملها الروائي الأول، تُقْدم رجاء الصانع على مغامرة كبرى: تزيح الستار العميق الذي يختفي تحته عالم الفتيات المثير في الرياض.وعندما يزاح الستار ينجلي أمامنا المشهد بكل ما فيه من أشياء كثيرة، مضحكة ومبكية، بكل التفاصيل التي لا يعرفها مخلوق خارج هذا العالم الساحر المسحور.
 
 
"هذا عمل يستحق أن يُقرأ... وهذه روائية أنتظر منها الكثير"
غازي القصيبي
 

رجاء عبد الله الصانع كاتبة وقاصة سعودية، ولدت عام 1981 في الرياض، حاصلة على بكالوريوس في طب أسنان من جامعة الملك سعود.  
صدر لها عن دار الساقي: "بنات الرياض".