"القراءة ضرورية للحياة كالتنفس  ..."
ألبرتو مانغويل


اقوال الصحف

هي واقعية ومتخيلة في آن. لكنها تصف حالا حاضرا. رواية جديدة، هي السابعة لهاني نقشبندي، وتختلف عن كل ما سبق أن قدم. شخوصها اربعة: مؤذن وخطيب وفتاة ومعلم.
قبل عشرة أعوام، رحلت مي غصوب (1952 ــ 2007/ الصورة) فجأة في أحد مستشفيات لندن، تاركةً صدمةً كبيرةً في نفوس الأصدقاء والمحبّين. إنّها الكاتبة والناشرة والفنانة اللبنانية الطليعية، المؤمنة بالحياة الثقافية في بلدها الأم، والمدافعة الشرسة عن حقوق المرأة، والرافضة الأشرس لكل أشكال الرقابة.   من النشر إلى الكتابة والبحث، ومن النحت إلى المسرح،...
يرى النظر الروائي في المادة التاريخية موضوعاً للتأمل، كاشفاً عن زمن يحوّل ويتحوّل ويستدعيه الأفول، وفضاء مسكوناً بمتواليات حكائية، فلكل تحوّل حكايات لها بداية ونهاية.
  صدمة العنوان ما إن تطالع عنوان الرواية، حتى يبدأ عقلك بالعمل، لحشد ما يمكنه من صور، وأخيلة، كاشفاً أمامك ماهية المغامرة ا
"خمسون غراماً من الجنة": حكاية حب تحت ركام الحرب   فازت الكاتبة إيمان حميدان  عن روايتها «خمسون غراماً من الجنة»، الصادرة عن دار الساقي، بجائزة كتارا للرواية العربية عن فئة الرواية المنشورة، والتي تمنحها المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا». جائزة كتارا للرواية العربية هي جائزة سن
هذا الكتاب واحد من أهم المراجع الكلاسيكية في العلوم السياسية، وأحد أهم المؤلفات التي تناولت النزعات الاستبدادية والشمولية في تاريخ أوروبا الحديث والمعاصر.  كتاب "أسس التوتاليتارية" للفيلسوفة الألمانية - الأميركية حنة أرندت كتاب "أسس التوتاليتارية" للفيلسوفة الألمانية - الأميركية حنة أرندت
حائمةً حول النّافورة، تعاين المكان كمن يبحث عن محلٍّ يعرفه. كانت قد ارتدت معطفها، يداها في جيب المعطف وقد زرّرته لشعورها بالبرد أثناء مشيها بين الموقفيْن. صدرت أخيراً عن دار الساقي في بيروت رواية "تذكرتان إلى صفّورية" للكاتب الفلسطيني سليم البيك. تتكوّن الرّواية من ثلاثة فصول هي: "ماراً بتولوز" و"ماراً من اليرموك" و...
وصلت رواية «منتجع الساحرات» للكاتب السوداني أمير تاج السر والصادرة عن دار الساقي للنشر، إلى القائمة الطويلة لجائزة «البوكر» للرواية العربية، فى دورتها العاشرة لعام 2017.وكانت روايته «صائد الي
يطرح ديوان "ميتافيزيق الثعلب"، للشاعر اللبناني عباس بيضون، جملة من الأسئلة، مثل: هل يُفكّر الشاعر في القصيدة، أو عبرها؟ وهل يمكن لها أنْ تكون لعبته أو مزاجه، أو تطهيره واعترافه؟