"القراءة ضرورية للحياة كالتنفس  ..."
ألبرتو مانغويل


سوريا وسادةٌ واحدةٌ للسماء والأرض

date: 
Wed, 10/25/2017
قليلة هي الكتب العربية الفنية، وأقل منها ربما الكتب التي تجمع أحد فروع الفنون والأدب. هذه حال الكتاب الصادر مؤخرًا عن دار الساقي، إذ يجمع بين نصوص شعرية للشاعر السوري الشهير، أدونيس، وصور التقطتها عدسة المصور فادي مصري زادة، الذي بدأ رحلته مع التصوير الضوئي في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي. وكان مشاركاً دائماً في مسابقات الصورة الصحافية العالمية World Press Photo. شارك في عشرات المعارض والتظاهرات الفنية وأقام العديد من المعارض الفردية داخل سورية وخارجها.

توثق صور الكتاب صورًا لسورية قبل بداية مأساتها التي لم تنتهِ، وفيه يحاول أدونيس وفادي قراءة بعض الجوانب المضيئة في سورية، إنساناً ومادّةً وإبداعاً.

نقرأ في الكتاب : 

"في هذا كلّه يتآخى البصر والبصيرة. المرئي واللامرئي. تتآخى كذلك الصورة والكتابة في حوار مع الأشياء، ومع البشر، أطفالاً ونساء ورجالاً، بيوتاً وشوارع، حقولاً، سهولاً، جبالاً، ثقافةً وتاريخاً".



وكذلك :

"فادي،

الظلّ يَخْتَرِقُ الضَّوءَ في عملكَ الفنّي،

ظِلُّ الحلُمِ، الذَّاكرةِ، الزَّمَنِ، الحياةِ،

ظِلّ الرّغبة والأشياء والعلاقات،

حيث تَمْتَزجُ اللَّحظةُ الغابِرَةُ بِاللّحظة الآتية.

مَاذَا قُلْتَ لِعملكَ لِكي يَتحوّل إلى نِدَاءٍ

تتَلاَقَى فيهِ الرّياحُ الأَرْبَع؟"

 

ضفة ثالثة

25-10-2017