"القراءة ضرورية للحياة كالتنفس  ..."
ألبرتو مانغويل


لمن يهمّه الحب

المؤلف : زاهي وهبي

رقم الإيداع : 9781855168534

نوع الغلاف : Paperback

تاريخ الصدور : 2012

عدد الصفحات : 163

السعر : 7.00$

القياس : 14x21


في الليل أُرتّبُ لك الليل

العتمةُ شرفةُ الخيال

السريرُ واو العطف ومعطفُ الحواس

بين المفاصل خيولٌ تتوثب

تحت الجلد أوردةٌ تصرخ

أنفاسُك كبريتُ الظلام

سنوقدُ الفجرَ إذاً،

وليكنْ وجهُك بصيصَ صباح يتمهّل.

 

زاهي وهبي شاعر وإعلامي لبناني. أعدّ وقدّم برامج عديدة أشهرها "خليك بالبيت" و"ست الحبايب" (تلفزيون المستقبل). يكتب أسبوعياً في جريدة "الحياة" ومجلّة "زهرة الخليج". منحه "صالون الخريف" الباريسي العريق درعاً تقديرية. واختارته مجلّتا "نيوزويك" و"آرابيان بيزنس" واحداً من الشخصيات العربية المؤثّرة، وبات أول عربي يُمنح الجنسية الفلسطينية تقديراً لمواقفه الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني. غنّى قصائده مرسيل خليفة وأحمد قعبور وهبة قواس وجاهدة وهبه وغيرهم. ترجمت بعض قصائده إلى الإنكليزية والفرنسية والأسبانية.

 

"كل كلمة يخطُّها زاهي وهبي، شعراً كانت أم نثراً، هي جَمّةُ الرهافة والإبداع...".

سعيد عقل

"أكتبْ يا زاهي وتحسّس أجنحتك عبر الغامرة التي تجعلك عاشقاً أبدياً، واجعل ثقتك في الريح حتى يشعّ البنفسج فرحاً".

مرسيل خليفة

"زاهي وهبي يأخذ المرأة إلى المنصّة العالية ولا يدع حرفاً من الحروف إلاّ هو وسيلة لبلوغ المرأة، لأن يمجّدها ويرفعها من نير الخضوع...".

شوقي أبي شقرا

"تجارب زاهي تتراكم وتتطوّر وتتجاذب من الذاتي الداخلي الحميم الخصوصي إلى الفردي الجماعي، وفي المديين لحظة ينبوعية تجعل من الذاتي خروجاً إلى الآخر، ومن الفردي (الجماعي) امتداداً للذات. إنها اللعبة الصعبة التي بات يدخاها ويمارسها".

بول شاوول


الزبائن الذين اشتروا هذا الكتاب، اشتروا أيضاً: